الرئيسية / مقالات التدريب / اثر التدريب على سلوك الفرد والمجتمع

اثر التدريب على سلوك الفرد والمجتمع

التدريب اليوم اصبح حاجه وملحه وهدف وغايه لكل منشاه تعليميه تطور وتنمي مهارات طلابها والمنتسبين اليها او شركه ترفع من اداء العاملين بها .

إعداد مُوظّفينَ أقوياء: التدريب فِي الوقتِ الحالي أصبحَ عبارَة عَن عِلماً مستقلاً بنفسه ولهُ طُرُقِهِ الخاصّة فِي جَمعِ المعلومات والأفكار وكتابَتِها بطرقٍ مَنهجِيّة يسهُلُ على المُتَدرّب تَعَلّمِها، فبالتالي هذِهِ الطريقة يَتِم بناءُ مُوظّفينَ قادِرينَ على الاستجابَة السّريعَة للتغيّرات والقُدرةِ على مواكبةِ التطوّرات في بيئةِ العمل، فَعِنَدما يكونُ المتدرّب أخذَ خلفيّة واسِعَة حَولَ العمل الذي يريد أن يَعمَلَ فيه مِن خلالِ التدريب سيكونُ مِنَ الأمرِ السّهِل أن يُبدِع ويكونَ أفضَلَ مِن غَيرِهِ مِنَ المُوظّفين.

من خلال التدريب نعد جيل قوي بعلمه ومعارفه وصقل مهاراته ونرفع من اداء التعليم ليصبح من نخبه المجتمعات سواء على مستوى مناصب قياديه او اختراعات وابتكارات تنهض بالامم وهذا هو الهدف المنشود .

 

بقلمي

أ / سطام الجبل 

 

تقييم المستخدمون: 3.8 ( 1 أصوات)

عن sattam algabal

Sattam algabal
مدرب تنميه بشريه ومستشار اسري وتربوي حاصل على ماجستير بالتدريب والارشاد مدرب دولي متقدم وعضو بالاكاديميه الدوليه للتدريب والتنميه (IATD) متخصص باداره المشاريع الاحترافيه وعمل دراسات الجدوى الاقتصاديه